”مُؤمِنِيك احسبهُم مع شُهدائِك“

ما أحوجنا إلى أن نعيش الشهادة الحيَّة لنصير شُهداء أمام ضمائِرنا، ما أحوجنا إلى المُناخ الطاهِر، ما أحوجنا إلى قداسِة حياة أعضاء الكنيسة، إلى حياة الفرح والتهليل كشهادة حيَّة على غلبِة العالم والظروف المُحيطة بنا،

 ما أحوجنا إلى كلمة الحق والعكُوف على الصلاة والتسبيح وشهادِة الحُب و

اِقرأ المزيد...

هل انتهى زمن الاستشهاد؟

لكن ماذا بعد؟ هل انتهى عصر الاضطهادات، وبَطُلَت الشهادة؟

إنَّ الشهادة عمل كل مُؤمِن دُعِيَ عليه اسم المسيح واقتبل نِعمة عهد المعمودية، وصار له المسيح نصيبًا... فحالِة الاضطهاد هي الحالة العادية للكنيسة في العالم (2تي 3: 12)، لذلك فالاستشهاد هو المسيحية بعينها، وهو

اِقرأ المزيد...

المحبه التى لا تسقط ابداً !

المحبة الحقيقية لله هي لم تسقط، حتى عندما قال له: (خذ ابنك وحيدك الذي تحبه إسحق.. واصعده محرقة علي احد الجبال) (تك2:22). بل ظلت محبة إبراهيم لله كما هي، أكثر من محبته ل

اِقرأ المزيد...

مارجرجس‏ ‏المنتصب‏ ‏القامة‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏يركع‏ ‏للخطية !

‏مارجرجس الشاب القديس :

عندما‏ ‏نذكر‏ ‏مارجرجس‏ ‏نذكر‏ ‏هذا‏ ‏التعارض‏ ‏والتناقض‏ ‏بين‏ ‏روح‏ ‏الله‏ ‏وبين‏ ‏روح‏ ‏العالم‏,‏بين‏ ‏من‏ ‏قام‏ ‏مع‏ ‏المسيح‏ ‏من‏ ‏بين‏ ‏الأموات‏,‏وصارت‏ ‏له ‏روح‏ ‏القيامة‏ ‏والرفعة‏ ‏والقامة‏ ‏المنتصبة‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تتنزل‏ ‏إلي

اِقرأ المزيد...

لما نقتدى بيك فى جهادك !

هى رساله لكل شاب وشابه لكى لا نجعل من جسدنا المقدس عثره للغير ولننظر لمن سبقونا ونرى كيف تعاملوا مع اجسادهم :

  1 – ايها الشهيد العظيم مارجرجس عندما احضروا اليك شابه لتسقطك ، فأن عفة قلبك وصلاتك

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد